UofG - Conferences - جامعة الجزيرة - المؤتمرات

BlueNile

تم إجراء آخر تعديل في 27/02/1437 12:19 م بواسطة Yasir O.H. Gera

بسم الله الرحمن الرحيم

وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

مؤتمر قضايا وواقع وتحديات التعليم العالي

(رؤية جامعة النيل الأزرق)

 

المحور الاول: البيئة الجامعية :-

     أن البيئة الجامعية تمثل أهم مكونات العملية التعليمية , فجودتها تعتبر دليل نجاح لمخرجات التعليم , وهي تشمل جانب الخدمات ,البيئة الطبيعية ,البني التحتية للجامعة.

الوضع الحالي للبيئة الجامعية :-

  • تعتبر جامعة النيل الأزرق من أضعف الجامعات السودانية في البنيات الأساسية و التحتية وتحتاج إلى جهد كبير وعزيمة قوية ودعم وسند كبير لتغير هذا الواقع.
  • كل الادارات و الكليات القائمة الأن وحتى الإدارة العليا للجامعة تشغل وتقوم على مدارس ومنازل مشيدة سلفاً .

التحديات:-

  • واقع البنيات التحتية و العمرانية بالجامعة يجعل الحاجة ماسة لإحداث تغيير جوهري فيها لجعلها دافعاً للعطاء.
  • اليئة التعليمية الحالية بالجامعة بجميع مكوناتها وأجزائها غير ملائمة للمستقبل وتحتاج للتطوير و التحسين .

 

التوصيات:-

  • دعم الخطط و البرامج التطويرية بالجامعة .
  • تفعيل البيئة الجامعية من خلال إعمال الفكر و الفحص و التمحيص في المعضلات التي تواجه الجامعة و العاملين فيها .
  • حل المشكلات الأنية و المستقبلية التي تواجة مرافق الجامعة و العاملين فيها
  • تطوير الأليات المناسبة لوصول الجامعة إلي مراتب متقدمة في التصنيفات الدولية  للجامعات .
  • الإسهام في تلبية مرافق الجامعة المختلفة لمقاييس الجوده .
  • حث العاملين بالجامعة من أعضاء هيئة التدريس و الباحثين و الإداريين على الإسهام في رفعة الجامعة و تقدمها من خلال طرح الأفكار البحثية و التطبيقية .
  • التعرف على الخبرات الداخلية و كيفية الإستفادة منها في تطوير البيئة الجامعية .
  • مكأفأة المبدعين فكريا من منسوبي الجامعة و تشجيعهم على مواصله الإبداع  الفكري و البحثي بما يساهم في خدمة الجامعة و تطورها .
  • تطويروإنشاء قاعدة بيانات معرفية Knowledge base  تضم جميع المبادرات و المقترحات التي يتقدم بها العاملون بالجامعة  بما يسهم في الإستثمار الأمثل لها .
  • وضع المبادرات و المقترحات المتميزه بين يدي المسؤلين بالجامعه للنظر في تطبييقها و تنفيذها .
  • ضرورة توفير خدمات جيدة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس و العاملين بالجامعة.
  • توفير خدمات التأمين الصحي لكل العاملين و أسرهم .
  • توفير الخدمات التأمينية للعاملين و الطلاب و حماية الممتلكات العامة للجامعة
  • توفير عدد كاف من القاعات الدراسية و تجهيزاتها المختلفة ومساحات مناسبة للكليات لمقابلة وظائفها وانشطتها .
  • توفيرعدد مناسب من المكاتب وقاعات الاجتماعات والاستراحات للأساتذة و الموظفين.


 

المحور الثانى:- التمويل

الوضع الحالي للتمويل :-

  •  موارد الجامعة محدودة وإيراداتها قليلة لا تحقق كل إحتياجات ومشروعات الجامعة المستقبلية من تحديث وتطوير وتحسين  وتتكون من الاتى:.
  •  منحة ودعم مالي تقدمه وزارة المالية الإتحادية للإيفاء بمستحقات العاملين في الفصل الاول (مرتبات) و بند التسيير.
  •  تحصيل رسوم التسجيل و المصروفات الدراسية (القبول العام و الخاص ، الدبلومات ، الدراسات العليا).

التوصيات :-

  •  زيادة الدعم المركزي الوارد من وزارة المالية .
  •  زيادة رسوم التسجيل للطلاب (التسجيل مرتين في العام) .
  •  زيادة الرسوم الدراسية للطلاب لتواكب ما يتم تقديمة من خدمات للطلاب .
  •  تنمية الموارد الذاتية للجامعة عن طريق الاستفادة القصوى من الاستثمارات.
  •  البحث عن امتلاك مشروعات زراعية وقطع استثمارية وأوقاف للجامعة.
  •  نداء الخريجين للمساهمة في تسيير أنشطة الجامعة .
  •  البدء في أنفاذ مشروع نفير الجامعة.


 

المحور الثالث: جودة التعليم والتعليم الجامعى:-

الوضع الحالي جودة التعليم والتعلم :-

     يعتبر التعليم العالي المرتكز الأساسي في عملية التنمية الشاملة وتطور المجتمعات وتقدمها، بل موقعاً حيوياً في منظومة التنمية الشاملة ورفع مستوى المجتمع من النواحي الثقافية والفكرية والإدارية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية والعلمية. لذلك برزت أهيمة ضمان الجودة وتحقيقها في مؤسسات التعليم العالي ، لأن التحدى أصبح ليس في تقديم الخدمات التعليمية بل في مدى إتسامها بالجودة العالية. واصبح تطبيق  ضمان الجودة والحصول على إجازة الاعتماد أحد الأهداف التى تسعي لها الحامعة رغم شح الامكانات وحداثة التجربة وذلك من خلال تجويد الأداء العلمي والإداري بالجامعه وضبطه نوعيًا.

التوصيات:-

  •  تمكين الجامعة وأطرها المختلفة من القيام بالتقويم الذاتي لتحقيق الجودة.
  •  نشر ثقافة التقويم الذاتي وتطبيق الجودة بين منسوبي الجامعة.
  •  تطبيق معايير التقويم الذاتي بالجامعة.
  •  دعم الجامعة لإدارة التقويم والاعتماد و إعطائها مزيداً من الرعاية.
  •  تمكين أساتذة الجامعة والإداريين من المشاركات العلمية والإدارية داخليا وخارجياً
  •  تضمين مفهوم الجودة والإعتماد ضمن المقررات الدراسية للطلاب.
  •  تطبيق معايير الجودة و التشديد عليها في إنشاء الأقسام و الكليات الجديدة.
  •  الالتزام بمعايير الجودة في التعليم العالي لضمان جودة المخرجات .
  •  تغيير أهداف الكليات من التعليم الى التعلم .
  •  تطوير المناهج لتصبح أكثر قدرة علي تلبية متطلبات سوق العمل .
  • إستقطاب خبرات أجنبية للمساهمة في إثراء برامج الدراسات العليا والبحوث العلمية .
  • ربط بحوث طلاب الدراسات العليا بالمشاريع البحثية قومية التوجيه .
  • ربط الجامعة بالمجتمعات المحلية من خلال تسخير المعارف و التقانات و إجراء البحوث والدراسات والأنشطة التي تسهم في خدمة المجتمع وتطوره .


 

المحور الرابع: التأهيل والتدريب :-

الوضع الحالي للتأهيل والتدريب:-

يعد التدريب و التأهيل المحور الأساسي في تطوير و نهضة الجامعات ، لا سيما و نحن نعيش في عصر يشهد تطوراً هائلاً و قفزات سريعة نحو الريادة في المؤسسات التعليمية.رغم شح الامكانات وقلة الفرص المتاحة محليا وخارجيا فقد دربت الجامعة عددا مقدرا من أعضاء هيئة التدريس.

التحديات:-

  • الهجرة الخارجية: تمثل الهجرة الخارجية للأستاذ الجامعي بالسودان أبرز التحديات التي تحتاج إلى حلول عقلانية. فالهجرة الخارجية لا تحرم الجامعة من الاستفادة من المؤهلين أكاديمياً فحسب، بل تمثل مشكلة حقيقية في إبقاء الأستاذ الخبير الذي يمتلك خبرات تراكمية في مجاله الأكاديمي و العملي.
  • التسرب من الجامعات الاقليمية إلى الجامعات المستوطنة بالخرطوم  أيضا يمثل أحد التحديات التي قللت من الاستفادة من الاساتذة الذين تم تأهيلهم على حساب الجامعة.
  • الظروف الاقتصادية و الاجتماعية: لدي كثير من الأساتذة أحيانا تقف عائقا أمام الإلتحاق بفرص التدريب في الجامعات الأكثر خبرة و تأهيلا بالداخل و الخارج.
  • ضعف الموارد الذاتية و الامكانات الاقتصادية للجامعة: جعل من الصعوبة أن يتم تخصيص ميزانية للتدريب و التأهيل المهاري و الكورسات القصيرة.

التوصيات:-

  • تبين الاحصاءات أن معظم فرص التدريب المنفذة كانت بالداخل مما يحتم ضرورة الاهتمام بالتدريب الخارجي عبر توفير منح التبادل الثقافي، و إعطاء فرص للمتدربين بالداخل للحصول على كورسات تأهيلية في مجالاتهم لتمكينهم من اللاستفادة من التجارب الخارجية.
  • تشجيع الكورسات القصيرة وذلك لتحسين المقدرات اللغوية للأستاذ الجامعي لا سيما وأن اللغة الانجليزية أصبحت لغة المعرفة و البحث العلمي و التلاقح الفكري. 
  • الاهتمام بالتدريب المهاري للأستاذ الجامعي المرتبط بمهارات طرق التدريس و توصيل المادة، وكيفية استخدام الوسائل التعليمية الحديثة.
  • التدريب على كيفية تحفيز الطلاب على التعلم الذاتي و البحث العلمي و الابداع.
  • تنمية المهارات الكتابية و اللفظية و الاستماع و غيرها للأستاذ الجامعي و  التدريب على معرفة الفروق الفردية بين الطلاب و أسس قياس التحصيل الدراسي.
  • يجب ان لا يرتكز تعيين الأستاذ الجامعي على المعيار الأكاديمي فحسب، بل يجب اختيار الأستاذ الجامعي وفق معايير منها الصفات المتصلة بالشخصية وما يتصل بحب المهنة والقدرات الكلامية والكتابية.
  •  تحسين شروط التأهيل بالداخل خاصة العلاوة الموحدة والرسوم الدراسية ونفقات البحث والإلتزام بدفعها في وقتها .
  • تيسير مهمة المشاركين في المؤتمرات وورش العمل الداخلية و الخارجية .
  • دعم وتوفير وسائل البحث الكافية من معدات ومختبرات .
  • تقوية وتطوير آليات التدريب ورفع القدرات خاصة في مجالات الاشراف الاكاديمي والنفسي والتربوي .
  • تشجيع ودعم التأليف والترجمة للكتب المنهجية والمرجعية .
  • تحمل تكلفة الأبحاث والكتب التي يؤلفها ويكتبها عضو هيئة التدريس ومقابلة تكلفة النشر بالمجلات العلمية .
  • عقد المؤتمرات والندوات واللقاءآت العلمية .
  • منح الجوائز العلمية للبحث المتميز و الباحث المتميز في كافة المجالات والتخصصات.
  • دعم وتفعيل علاقات الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والجهات ذات الصلة محليا وإقليما وعالميا"
  •  تفعيل العلاقات الخارجية والإستفادة من مذكرات التفاهم و الإتفاقيات الداخلية والخارجية في مجال البحث العلمي والتدريب وتبادل الأساتذة .
  • تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم مع وضع خطة للتدريب المستمر لهم.
  • وضع خطة واضحة للإحتياجات التدريبية مع زيادة فرص التدريب بالخارج.

 


 

المحور الخامس: التقنية والتعليم المفتوح :-

الوضع الحالي للتقنية والتعليم المفتوح:-

  • للجامعة عدد من المعامل المتخصصة خاصة فى كلية الهندسة
  • للجامعة معامل للحاسوب تحوى عدد مقدر من معينات التدريس.
  • للجامعة موقع مميز(www.uobn.edu.sd  ) وخدمة شبكة عنكبوتية.
  • للجامعة برامج حوسبية تستخدم في اعداد واستخراج الشهادات الجامعية .
  • البدء قى اكمال التجهيزات النهائية لإدخال نظام التسجيل الالكتروني.
  • للجامعة مركز للتعليم عن بعد يمنح درجات مختلفة.

التوصيات:-

  • تحديث المناهج لتواكب التقدم العلمي واعادة النظر في الخطط والمناهج بشكل مستمر
  • تطوير قدرات الهيئات التدريسية وتحسين البيئة الجامعية وسد النقص في مستلزمات العملية التعليمية من ورش ومعامل وقاعات ومكتبات .
  • توظيف تكنولوجيا الاتصالات لدعم التعليم واتاحة هذه التكنولوجيا للاساتذة والطلاب
  • العمل علي انشاء مراكز تميز في تخصصات محددة في الجامعة وذلك بتشجيع البحث العلمي وتوجيهه .
  • مراجعة طرق التدريس والتقويم المتعبة حاليا و التركيز على الطرق والوسائل الميسرة للتعلم الذاتي .
  • حصر العمالة وترتيب أوضاعها حسب المؤهلات للإستفادة منها بالصورة المطلوبة.
  • الاهتمام بتدريب الكوادر خاصةً في مجال التقانات الحديثة لتطوير القدرات البشرية وتنميتها .
  • الربط الشبكي للمجمعات و الإدارات بصورة جيدة وأجهزة حديثة .
  • تقوية مركز تقانة المعلومات ليقوم بدوره في تحسين الشبكة و إدارتها .
  • تطويرالموقع الإلكتروني للجامعة وتغذيته بالمعلومات المطلوبة .
  • الاستفادة من الشبكة الالكترونية بعد تطويرها وتفعيلها في حوسبة العمل .


 

المحور السادس: التعريب واللغات والتأصيل :-

    تلعب اللغات دوراً محورياً مُهماً في حياة البشر، من حيثُ أنَّها تُمثل أداة التواصل بين كافة المجموعات القبليَّة على اختلاف لغاتها ولهجاتها، وتُعتبر وسيلة التخاطُب الأولى . والتعريب من الموضوعات التي أحدثت نقلةً معرفية نوعيَّةً عند بعض المجتمعات. أما التأصيل، فإنَّه يُمثل العودة إلى الجذور الشرعية في الأخذ بالأعمال والعلوم والمعارف. حاليا معظم المناهج فى الجامعة يتم تدريسها باللغة العربية ما عدا كلية الطب والعلوم الصحية.

التوصيات :-

  • إنشاء قسم للغات المحلية بمركز دراسات السلام والتنمية حتى يضطلع بدوره.
  • ضرورة إنشاء مركز للتعريب والترجمة بالجامعة .
  • تزويد أقسام اللغات بكلية التربية بالمُعينات اللازمة .
  • إنشاء وُحدة أو إدارة للتأصيل بالجامعة .
  • إتاحة الفُرصة لأكبر عدد من الأساتذة والأكاديميين لحضور المؤتمرات وورش العمل التي تخص التأصيل للمعارف والعلوم .
  • ابتعاث عدد من المختصين من هيئة التدريس لدراسات متعمقة في مجالي اللغات والتأصيل، لاكتساب المزيد من الخبرات (خارياً وداخلياً).


 

المحورالسابع: الأستاذ الجامعى:-

الوضع الحالى:-

  • عدم توفير الموارد البشرية والمادية الكافية في ظل التوسع الحالي مما اثر في الكفاءة التعلمية .
  • بطء عملية التحديث للمناهج وطرق التدريس التقليدية التي تكرس عملية التلقين ولاتساعد في البحث والتفكير الجاد والابتكار.
  • تراجع وضع اعضاء هيئة التدريس سواء من ناحية وضعه المعيشي ، او التدريبي ، الشيء الذي ادي الي عدم استقرارالاستاذ مما قلل عطاءه .
  • محدودية الموارد المالية وتدهور حالة الموارد التعليمية من قاعات ومعامل وورش ومعدات وعدم كفاءتها .
  • نقص مقومات البحث العلمي وعدم تفعيل معايير قياس الاداء والشفافية والمحاسبة .

التوصيات:-

  •  وضع استراتجية لنقل المعرفة من الكفاءات و الخبرات االمهاجرة و الاستفادة منها عبر إشراكهم في التدريس والإشراف على الدراسات العليا عن طريق الزيارات والتواجد لفترات قصيرة داخل الوطن أو "التعليم عن البعد " وطرق إيصال المعرفة الاخرى .
  •  توفير السكن الملائم لعضو هيئة التدريس .
  •  توفير العلاج الملائم لعضو هيئة التدريس و أسرته.
  •  توفير وسيلة نقل (سيارة) ملائمة لعضو هيئة التدريس .
  •  تنظيم عملية الإنتداب والإعارة والإجازات السبتية بالخارج بما يضمن التوزيع العادل للفرص والإمكانيات.
  • دعم رواتب أعضاء هيئة التدريس من خلال توفير البدلات ذات الطبيعية الخاصة .
  • تقويم تجربة تحديد العبء التدريسي والساعات الزائدة و دراسة أثرها على أداء عضو هيئة التدريس .

 

www.uobn.edu.sd

E-mail :info@uobn.edu.sd

​